الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان في منظمة التعاون الإسلامي
حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم الإسلامي وما بعده

الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان (الهيئة) المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي ترحب بقرار حكومة المملكة العربية السعودية الخاص بإدخال إصلاحات على القانون الجنائي للمملكة تشمل إلغاء حد الجلد وعقوبة الإعدام للقاصرين.

2020-06-10

الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان (الهيئة) المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي ترحب بقرار حكومة المملكة العربية السعودية الخاص بإدخال إصلاحات على القانون الجنائي للمملكة تشمل إلغاء عقوبتي الجلد والإعدام للقاصرين.

رحبت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان (الهيئة) المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي (المنظمة) بقرار حكومة المملكة العربية السعودية الخاص بإدخال إصلاحات على القانون الجنائي للمملكة، وذلك باستبدال الجلد، الذي يعد شكلا من أشكال العقوبة، بالحكم بالسجن أو بدفع الغرامات أو بكليهما، فضلا عن إلغاء عقوبة الإعدام في حق كل من تم إدانته بجريمة ارتكبها عندما كان قاصرا.

هذا وقد نوهت الهيئة أن التعديلات المعلنة تهدف إلى تحسين القانون الجنائي والممارسات المحلية الخاصة به بما يكفل ضمان اتباع الإجراءات القانونية اللازمة وفقا لمبادئ التناسب التي تراعي ضرورة الحفاظ على كرامة الإنسان. كما أشارت أنها ستساعد المملكة العربية السعودية على تعزيز تشريعاتها المحلية بما يتماشى مع الالتزامات الدولية لحقوق الإنسان دون المساس بروح ومبادئ العدالة الإسلامية.

وأخيرا، أضافت الهيئة أن هذه الإصلاحات المحكمة، باعتبارها جزءا مهما من التدابير الاجتماعية والثقافية والقضائية التي اتخذت في المملكة العربية السعودية بشكل واسع تحت رعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قد حظيت باعتراف وتقدير أوسع على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.